نقيب مقاولي ريف دمشق: ارتفاع الأسعار 7 أضعاف سبب ركود سوق العقارات

نقيب مقاولي ريف دمشق: ارتفاع الأسعار 7 أضعاف سبب ركود سوق العقارات


دمشق - ريم غانم
كشف نقيب مقاولي ريف دمشق عكرمة عساف للمشهد على هامش مؤتمر نقابة المقاولين الذي عقد في دمشق أن هناك حركة ركود كبيرة في سوق العقارات والبناء بسبب ارتفاع أسعار مواد البناء 7 أضعاف عن عام 2011 وذلك بسبب ندرة المواد وصعوبة تأمين الفيول لعمل المصانع الخاص بمواد البناء بسبب الظروف التي  فرضتها الحرب على سورية، والذي أدى إلى نشاط في السوق السوداء والتي رفعت سعر كل شيء ومنها سعر ليتر المازوت فالدولة حددت السعر ب 180 ليرة لكن وبسبب ظروف الحرب أصبح من الصعب تأمينه بالشكل المطلوب فأصبح يتم الحصول عليه بسعر 500 ليرة سورية عن طريق المضاربين والمتلاعبين في السوق.
 مضيفاً رغم ارتفاع أسعار مواد البناء خلال سنوات الحرب إلا أن عام 2016 و 2018 شهد أسعاراً معدلة بما يناسب الزيادات الحاصلة بين سعر الصرف وفروقات الأسعار، لكن هناك حل للنهوض بالواقع قليلاً عن طريق تكاتف الجهات المعنية للتخفيف من الهدر في القطاع العام عن طريق إلغاء التعاقد بالتراضي بين الجهات العام والمقاولين.

 

إضافة تعليق